المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : سوء الحفظ وأثره في قبول الحديث


أبو ذر الفاضلي
16-09-2009, 02:24 AM
سوء الحفظ وأثره في قبول الحديث ـ دراسة تأصيلية تطبيقية.doc‏ (http://www.ahlalhdeeth.com/vb/attachment.php?attachmentid=68572&d=1246263866)

أحمد الشهيد
06-01-2010, 09:34 PM
جزاكم الله خيراً

أبو ذر الفاضلي
06-01-2010, 09:41 PM
أشكرك على تفاعلك مع الموضوع

محمد أحمد المصري
06-01-2010, 10:05 PM
عنوان هذا البحث وإن كنت لما أقرؤه يعرض لقضية ذات صلة باللغة وهي رواية الحديث بالمعنى ، إذ يفسر كثير من النحويين ترك اللغوين المتقدمين الاستشهاد بالحديث لجواز روايته بالمعنى ، وهي قضية شائكة يصعب الخروج منها بطائل ، ولكن شيخنا الجليل أخيرا رأيت موضوعا سجل في مصر بعنوان القضايا النحوية في الأحاديث المروية بلفظ النبي هل من ضابط جامع مانع لهذا ؟؟؟؟؟؟

أبو ذر الفاضلي
06-01-2010, 10:35 PM
أحيلك الى كتاب الاستشهاد بالأحاديث النبوية عند النحاة للدكتورة خديجة الحديثي ، فقد أجادت في بحث هذا الموضوع.
أما الرواية بالمعنى فقد جوزه بعض ومنعه آخرون .
وممن قال بجوزاه أنس بن مالك رضي الله عنه كما ذكر ذلك الخطيب .
ومن أعظم حجج القائلين بجواز الرواية بالمعنى ما جاء في رد الصحابة الرواة على المنكرين بأن الناس يقرأون القرآن وهو مكتوب محفوظ ، ولكنهم يخطؤون فيه ، فما بالك بمن سمع الحديث مرة واحدة .
ولكل فريق حججه ، ولا شك أن ضبط الحديث باللفظ نفسه أفضل ، ولكنه قد لا يتوافر هذا .
ومن الخلافات النحوية التي لها علاقة بالموضوع
حديث البخاري عن عمر بن الخطاب رضي الله عنه أنه جاء يوم الخندق بعد ما غربت الشمس فجعل يسب كفار قريش قال يا رسول الله : ما كدت أصلي العصر حتى كادت الشمس تغرب .
فقوله : ( ما كدت ) قال اليعمري : لفظة كاد من أفعال المقاربة ، فإذا قلت : كاد زيد يقوم ، فهم منها أنه قارب القيام ولم يقم ، والراجح فيها : أن لا تقرن بأن بخلاف عسى ، فإن الراجح فيها أن تقرن .
وقد وقع في صحيح مسلم هذا الحديث بلفظ : ( حتى كادت الشمس أن تغرب ) .
وفي البخاري في باب غزوة الخندق أيضا .
وهو من تصرف الرواة .
فهل تسوغ الرواية بالمعنى في مثل هذا أو لا ؟
قيل : الظاهر الجواز ؛ لأن المقصود الإخبار عن صلاته العصر كيف وقعت ، لا الإخبار عن عمر هل تكلم بالراجحة أو المرجوحة .
وإذا تقرر أن معنى كاد المقاربة ، فقول عمر : ما كدت أصلى العصر حتى كادت الشمس تغرب ) معناه أنه صلى العصر قرب غروب الشمس ؛ لأن نفى الصلاة يقتضى إثباتها ، وإثبات الغروب يقتضى نفيه ، فتحصل من ذلك لعمر ثبوت الصلاة ولم يثبت الغروب .
وقال الكرماني لا يلزم من هذا السياق وقوع الصلاة في وقت العصر بل يلزم منه أن لا تقع الصلاة لأنه يقتضى أن كيدودته كانت ، ثم كيدودتها قال ، وحاصله عرفا : ما صليت حتى غربت الشمس .
وقال ابن حجر : ولا يخفى ما بين التقريرين من الفرق ، وما ادعاه من العرف ممنوع ، وكذا العندية للفرق الذي أوضحه اليعمري من الإثبات والنفى ؛ لأن كاد إذا اثبتت نفت ، وإذا نفت أثبتت ... الخ المسألة

محمد أحمد المصري
06-01-2010, 10:47 PM
بارك الله فيك ، وأثابكم خيرا ، ولكن هل يمكن وضع ضابط جامع مانع لحصر ما روي عنه صلى الله عليه وسلم بالمعنى، بحيث يكون بحث عن القضايا النحوية في الاحاديث المروية بالمعنى؟؟؟؟

أبو ذر الفاضلي
06-01-2010, 11:05 PM
قد تختلف متون الأحاديث جراء الرواية بالمعنى ، وهذا ليس على إطلاقه ، وربما أثرت الرواية في صحة الحديث وتكون سبباً لعلته ، وهذا سبب لرفضه .
فالضابط أن لا تؤدي الرواية بالمعنى الى تغيير مضمون الحديث .
ومن الضوابط :
شرط في راوي الخبر بالمعنى ، وذلك بأن يكون عالماً بلغة العرب ومعاني الألفاظ ومترادفاتها ، وما يحيل المعاني.
شروطٌ في متن الحديث المروي بالمعنى : وذلك بأن لا يكون من جوامع الكلم ؛ لأن ذلك مما اختص به الرسول صلى الله عليه وسلم ، فإن الله تعالى قد خصه بخصائص ليست لأحدٍ غيره صلى الله عليه وسلم ، منها أنه يتكلم بالكلام المختصر الذي يدل على معانٍ كثيرة .
شرطٌ آخر وهو : أن لا يكون لفظ الحديث ، مما تعبَّدنا الله به ؛ فلا يكون مما يقوله المسلم في عبادة مخصوصة ؛ كالأدعية والأذكار في الصلوات ، أو في غيرها من العبادات .
وشرطٌ أخير ، في صيغة الرواية ؛ وذلك بأن يأتي الراوي للحديث بالمعنى - مع توافر الشروط السابقة - بلفظٍ يُشْعِرُ به السامع ، أن هذا الحديث قد رواه بالمعنى ؛ كأن يقول بعده : أو كما قال رسول الله صلى الله عليه وسلم ، أو نحوه ، أو شبهه ، أو ما أشبه هذا من الألفاظ .

محمد أحمد المصري
06-01-2010, 11:35 PM
نفع الله بكم ، وغفر لكم إجابة ماتعة مفيدة
وما خرجت به منها أن فضيلتكم لا تعارض فكرة الحكم على عدد من الأحاديث المروية أنها مما روي بلفظه صلى الله عليه وسلم كجوامع الكلم والمتعبدبها كالأدعية والأذكار في الصلوات ، أو في غيرها من العبادات إلى غير ذلك ، وفهمت أيضا أن هذه الضوابط قد تجمع بيد أني أظنها لا تمنع، وفق الله المسلمين لخدمة دينهم ، وإرضاء ربهم ونبيهم

شهاب ياسين
09-01-2010, 09:38 PM
هناك دراسة كتبها الدكتور محمود فجال بعنوان :
الحديث النبوي في النحو العربي ، و يمكن تحميلها من موقع الوقفية و هي مفيدة في هذا الجانب

أم يوسف 5
10-01-2010, 07:46 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

جزاكم الله خيرا .. نقاش ممتع .. بارك الله فيكم .. أسأل الله لكم الأجر والثواب

ولمن مر عابرا من هذا المكان .

فــلــة
01-08-2010, 06:02 PM
بارك الله فيك

فــلــة
25-03-2012, 08:04 PM
شكرا جزيلا على هذه الجهود

أم ذر
26-03-2012, 12:03 PM
شكراً جزاكم الله خير الجزاء

علاء الزبيدي
11-05-2012, 09:10 PM
جزاك الله خيراً شيخي العزيز وبارك الله فيك

أم يوسف 5
12-05-2012, 05:38 PM
بسم الله الرحمن الرحيم

نقل لقسم الرسائل