المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : دراسة في الفكر العربي هل كان للعرب فكرا فلسفيا صحيحا قبل الإسلام بقلم :طارق فايز العجاوي


طارق فايز العجاوى
23-04-2011, 07:25 PM
دراسة
دراسة ( فى الفكر العربى ) هل كان للعرب فكرا فلسفيا صحيحا قبل الاسلام
علما بقلة المصادر التى يمكن الاعتماد عليها لدراسة هذه المرحلة والتى تناولت اوضاع العرب قبل رسالة الاسلام وبشكل تفصيلى ودقيق ليس امامنا الا الاعتماد على الكتب السماوية وهى القران الكريم والتوراة واعتماد ما رواه رواة الاسلام واشعار تلك الحقبة انفسهم فكما قيل الشاعر مؤرخ وفعلا كانت توثق ما كان سائد عندهم فى تلك المرحلة وما وصل الينا من كتب الرومان واليونان واخيرا الاكتشافات الاثرية فى اليمن ( الحميرية ) وفى دمشق ( موقع الصفا ) تلك هى المصادر التى يعتمد عليها كل من يبحث بهذه الحقبة من تاريخ العرب والتى تمتد منذ الظهور الى الهجرة النبوية المباركة عام 622 _ قطعا لا تتناول ادق التفاصيل _ على كل الاحوال ان استقراء النقوش واللقى الاثرية يفيد فى التدليل على انه كان لعرب الجاهيلة حضارة ذات قيمة فها هو ( هومل ) يقول فى كتابه مصادر الشعر الجاهلى وقيمتها التاريخية ان الحضارة العربية الجنوبية بالهتها ومذابحها ذات البخور ونقوشها وحصونها وقلاعها لا بد ان تكون مزدهرة متحضرة منذ الالف الاول قبل الميلاد
على كل الاحوال بلاد العرب اقامة علاقات بحضارات العالم شاء من شاء وابى من ابى التى كانت موجودة انذاك وساعد على ذلك موقعها الجغرافى باعتبارها واسطة العقد بين امم العالم _ لذلك كانت مطمع لاى غاز _ فقامت الصلات بين الشرق والغرب وكانت الممر للقوافل التى تركت اثرا واضحا بهذا المرور فى بلادنا سواء على الصعيد الثقافى او الحضارى وبالعادة كما يعلم الجميع ان الاختلاط يترك اثرا وعلى كافة الصعد
وعليه نجد ان عرب الجنوب اقاموا التجارة بين الهند ومصر ودول فيما كان يعرف ببحر الروم واقاموا فيها ايضا مستعمرات فى شمال الجزيرة العربية التى اصبحت فيما بعد دول ذات قيمة كعرب تدمر وانباط البتراء ولخمييى الحيرة وغساسنة بصرى ومن هؤلاء كان ايضا فى الحجاز ال يثرب وفى نجد ال كندة
فهذا الموقع الجغرافى الوسط جعل بلادنا هدف لكل طامع فمن الجنوب قصدها الاحباش والهنود ومن الشمال الروم والاراميون والمصريون وهذه كله يؤدى بالتالى الى التمازج المدنى والحضارى
اذن سادت بلاد العرب تيارات فكرية عديدة لا بد من التعريج عليها فى معرض بحثنا فى نشاءة الفكر العربى الى الجزء الثالث