المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : أخلاق العلماء وأخلاق المتعالمين


أبو ذر الفاضلي
24-12-2011, 07:46 PM
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله
قبل سنوات كلفت بتأليف كتاب عن أحد علماء الإسلام ، وأثناء قراءتي في المصادر والمراجع وجدت مرجعاً حديثاً لأحد المؤلفين المعاصرين المتعصبين قد ألف كتاباً عن هذا العلم الإسلامي .
لا أخفي فقد تعجبت أن يؤلف هذا الرجل كتاباً عن هذا العلم لأنه يخالفه في المذهب ، وقد هالني أنه ينكر على هذا العالم مذهبه وينسب إليه مذهباً آخر يوافق مؤلف الكاتب ، مع أن تلاميذ هذا العلم الكبير ومنهم العلامة السبكي . وكذلك الحافظ الذهبي وغيرهم من علماء الإسلام ومؤرخيه رحمهم الله يخالفون هذا المؤلف المعاصر ، بل أن هذا العلم الكبير ألف عدداً من الكتب التي تؤكد مذهبه .
لا أخفي أني تحيرت في أمر هذا الشخص كيف يزيف الحقائق وهو يدعي الانتساب الى أهل السنة والجماعة ويخلط الحقائق نصرة لمذهبه وإن كان هذا الانتصار على حساب الحق .
وفي المقابل ادعى لويس شيخو أن الفيلسوف الكندي كان نصرايناً ، وإنما قال هذا موافقة لدينه.
ولكن العجب أن يأتي الرد على لويس شيخو من علامة كبير معروف ، هو الأب انستاس ماري الكرملي ، العلامة الموسوعي ، وهو نصراني ايضا ، بل هو أحد كبار القساوسة في العراق فرد عليه بقوله :

قبل تحقيق الأمر يحسن بنا أن نذكر نص مجاني الأدب وهو:
(الكندي (246هـ (860م). هو يعقوب بن إسحاق الكندي (النصراني) وكان شريف الأصل بصريا وكان أبوه إسحاق أميرا على الكوفة للمهدي والرشيد. (ويعقوب هذا أوحد عصره في فنون الآداب، وشهرته تغني عن الإطناب). وكان (له اليد الطولى بعلوم اليونان والهند والعجم متفننا) عالما بالطب والمنطق وتأليف اللحون والهندسة والهيئة والفلسفة. وله في أكثر هذه العلوم تأليف مشهورة. ولم يكن في (العرب) من اشتهر عند الناس بمعاناة علم الفلسفة حتى سموه فيلسوف غير يعقوب. وكان معاصرا لقسطا بن لوقا الفيلسوف البعلبكي النصراني واستوطن بغداد وأخذ عن أبي معشر البلخي. (ومن انسباء يعقوب هذا عبد المسيح بن اسحاق الكندي وله رسالة مشتهرة فند فيها اعتراضات ابن إسماعيل الهاشمي على النصرانية. ذكرها أبو ريحان في تاريخه) لأبي الفرج). انتهى بحرفه.
قلنا: يظهر هذا الكلام أن الأب لويس شيخو اليسوعي العلامة نقل كلامه هذا عن أبي الفرج. والحال أننا قابلنا هذا النص بنص أبي الفرج المطبوع في مطبعة الآباء اليسوعيين فوجدنا بينهما فرقا. فما وضعنا نحن بين عضادتين هو من زيادة الأب شيخو ودسه في نص ابن العبري.
وهذا يظهر أيضاً عباراته فإنها غير محكمة الوضع فقوله: له اليد الطولى بعلوم اليونان والهند والعجم لا ينطق به ابن العبري، ولا العربي الفصيح بل يقول: له اليد الطولى (في) علوم (اليونانيين) و (الهنود) و (الفرس). . وأما دسه: (لم يكن في العرب) فالذي في الأصل: (لم يكن في الإسلام)
ثم لا نفهم كيف يكون أبو يعقوب أميرا على الكوفة لو كان نصرانيا. وأهل الكوفة منذ صدر الإسلام كانوا متمسكين بدينهم الحنيف فكيف يقبلون عليهم أميرا نصرانيا؟
هذا من جهة نقد الترجمة التي أتحفنا بها حضرة الأب المحترم. وأما تصريح ابن العبري بإسلامية الكندي فصريح من قوله: لم يكن في الإسلام من اشتهر. . . فحذفها حضرة الأب وأبدلها بقوله: (لم يكن في العرب) وبين الكلامين فرق لا يخفى على المطالع.
ويظهر من نص بعض الكتبة أن جماعة من بني كندة أسلمت منذ فجر الإسلام. فقد ذكر ابن القفطي (في ص367 من طبعة الإفرنج) ما هذا حرفه: كان أبو إسحق بن الصباح أميرا على الكوفة للمهدي والرشيد وكان جده الأشعث ابن قيس من أصحاب النبي - صلى الله عليه وسلم - وكان قبل ذلك ملكا على جميع كندة. . اهـ.
وكان الكندي فيلسوفا معتزليا على ما صرحت به معلمة الإسلام في مادة الكندي (1078: 2 من الترجمة) وكذلك صرح به الأستاذ العبقري محمد لطفي جمعة في كتابه (تاريخ فلاسفة الإسلام في المشرق والمغرب) في ص10 ولم نجد أحدا صرح بنصرانيته سوى حضرة الأب لويس شيخو اليسوعي الجزيل الحرمة .

انتهى النقل عن الأب الكرملي
هذا خلق العلماء ، فهلا اقتدي به صاحبنا الذي حرف وزيف من دون وازع من ضمير ؟؟؟

جنى الجنه
24-12-2011, 09:44 PM
فعلا ده خلق العلماء ويجب أن يكون خلق كل إنسان مسلم الصدق والاخلاص

والله ينفطر قلب المرء عندما يرى الحق ينطق به أهل الضلال ونحن أولى الناس بالحق لاننطق به

شكرا بارك الله فيك وجزاك الله خيرا

أبو ذر الفاضلي
24-12-2011, 09:50 PM
أسعدني مروركم حياكم الله

الغازي
27-12-2011, 06:39 PM
ومثل ذلك قول الآخر :
وتبلبلت ألسنة الناس بع الطوفان ببابل ، وإنما كانوا يتحدثون لغة مقدسة واحدة
هي اللغة العبرية .أه
ولا أعرف كيف اهتدى لهذه اللغة المقدسة ؟؟؟ إلا خلفيته التوراتية
ووقع الكثيرون في هذا الفخ فقد صرح رشيد رضا : أن اللغة السابقة كانت العبرية
وهي التي تحدث بها قوم عاد والعرب البائدة ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وأخر معاصركتب كتابا يدرس مواقف أحد الأئمة الأربعة من بعض الأمور الفقهية
فيقول:
وللإمام في هذه عدة ردود : منها : أنه لم يجزها ، وآخر لم ير بها بأسا ، والثالث
سكت عنها .
فأخذت بالرأي الأول لأنه أقرب إلى ما عرف عنه من تشدد في نبذ البدعة
وأكثر انسجاما مع روح المذهب .
ويبدو أنه نسي أن يقول :أقرب لما عرفته منه مباشرة أو ما صرح لي به
فالله المستعان

أبو ذر الفاضلي
27-12-2011, 06:56 PM
لقد مللت من أقوال من ينسبون الفخر أو السبق الى العبرية او غيرها من اللغات ، المهم عند اولئك أن لا يكون الكلام عربيا او أن أصله عربي .

عـاشقة القرآن
27-12-2011, 08:19 PM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
جزاكم الله خيرا ورفع قدركم.

الغازي
28-12-2011, 04:56 PM
شاركني مللي وقرفي ...لأنهم يدعون العلمية والدقة
والأول أصوله توراتية
فما بال رشيد رضا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
بارك الله فيكم شيخنا

أبو ذر الفاضلي
28-12-2011, 07:37 PM
رشيد رضا إن جئت للحق من تلامذة خريجي فرنسا الذين انبهروا بالمعالم الحضرية فيها وانساقوا وراء دعوات المستشرقين وروجوا لها ، وكان بعضهم زعماء حركة الاعتزال التي ظهرت في بدايات القرن العشرين .

الغازي
28-12-2011, 10:14 PM
هؤلاء هم الشعوبية بثوبها الجديد
هؤلاء هم تلامذة الغرب المعادي للعروبة والإسلام
تلامذة الحركة الماسونية
وتلامذة جمال الدين الأفغاني وبقية من يسمون
علماء التنوير ،وعلماء عصر النهضة
كمحمد عبده ورشيد رضا وحسين هيكل وبقية الشلة
هؤلاء الذين سوقوا الإسلام كبديل العروبة
وادخلوا الأفكار الغربية في الإسلام ليشوهوه
فلا حول ولا قوة إلا بالله