المساعد الشخصي الرقمي

مشاهدة النسخة كاملة : هل نحن الان في زمن الرويبضة ..؟؟؟


محمد أحمد المصري
05-02-2012, 09:20 AM
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته،،،،،،،،،،،


عن أبي هريرة رضي الله عنه قال: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم:
((سيأتي على الناس سنوات خدّعات، يُصَدق فيها الكاذب ويُكذَّب فيها الصادق، ويُؤتمن فيها الخائن ويُخوَّن فيها الأمين، وينطق فيها الرويبضة))،

قيل وما الرويبضة يا رسول الله ؟ .. قال: «الرجل التافه يتكلم في أمر العامة».
--------------------

قال اللغوي ابن منظور: «الرويبضة: هو العاجز الذي ربض عن معالي الأمور وقعد عن طلبها، والغالب أنه قيل للتافه من الناس لُِربُوضِه في بيته، وقلة انبعاثه في الأمور الجسيمة».

يبين الرسول صلى الله عليه وسلم أموراً ستصير في مستقبل الأيام وهي حاصلة في واقعنا المعاصر، منها: أن يتمكن التافه من الكلام، وكأن الأصل أن لا يتكلم إلا العاقل الحكيم،
ومما يزيد المشكلة عمقاً ومساحة أن يكون هذا وأمثاله ممن يتناول أمور الجماهير فيساهم في تضليل الرأي العام، وتوجيه العامة إلى مستوى طرحه كتافه قاعد متقاعس، أو على ضعفهم فوُسِّد أمرهم لرويبضة.

يصف الرسول صلى الله عليه وسلم الزمن الذي يصول فيه الرويبضة بالسنوات الخدّاعات، ذلك لأن الأمور تسير خلاف القاعدة، فالصادق يُكذَب والكاذب يُصدَّق، والأمين يُخَون والخائن يُؤتًمن، والصالح يُكمَّم والتافِهُ الرويبضة يُمكن.

هل نحن الان في زمن الرويبضة ..؟؟؟

أم يوسف 5
05-02-2012, 09:46 AM
بسم الله الرحمن الرحيم

إن لم نكن في آخر الزمان فمتى يكون ؟
أنظر لحال الأمة شرقا وغربا شمالا وجنوبا ..
هي الفتن ، هو الهرج ، وما آت أفضع لترقيق ماتسبقها .

كيف نمسي ، وكيف نصبح ، هناك حيرة .
تشتهي رؤية الحكيم في اتزان ورجاحة عقله
برغم الكثرة لكن أين هم ؟

الغازي
05-02-2012, 02:35 PM
بارك الله فيك يا مولانا
ولكن لن أتكلم ... ولن أقول شيئا

محمد أحمد المصري
05-02-2012, 06:04 PM
جاء رجل إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم


يسأل عن الساعة . . . قال صلى الله عليه وسلم


إذا ضيعت الأمانة فانتظر الساعة ، قال : وكيف إضاعتها ؟


قال : إذا وسد الأمر إلى غير أهله فانتظر الساعة " ( رواه البخاري)


وضياع الأمانة دليل على ضياع الإيمان ونقص الدين ، قال صلى الله عليه


وسلم : " لا إيمان لمن لا أمانة له ، ولا دين لمن لا عهد له "


حديث صحيح ، وإسناده جيد رواه الإمام أحمد والبيهقي


وهذا معنى عظيم يرشد إليه النبي صلى الله عليه وسلم بأن كل شيء



لا بد وأن يوضع في مكانه المناسب ، فلا يسند العمل ولا المنصب


إلا لصاحبه الجدير به ، والأحق به من غيره ، دون محاباة لأحد ،


وإلا فقد ضاعت الأمانة واقتربت الساعة قال أمير المؤمنين


عمر بن الخطاب رضي الله عنه: (من ولي من أمر المسلمين شيئاً


فولى رجلاً لمودة أو قرابة بينهما فقد خان الله ورسوله والمسلمين)

فهل جاء هذا الزمن؟

محمد أحمد المصري
05-02-2012, 06:09 PM
بارك الله فيك يا مولانا
ولكن لن أتكلم ... ولن أقول شيئا
أعرف يا مولانا أنك تكلمت كثيرا ، وما في ضميرك واضح في مشاركات كثيرة لك
ولكن ما قلته أوحى لي بتعليق
وهو أن سكوت المثقفين والمخلصين هو ما أفسح المجال لتسمع الرويبضة
فلا تمل تكلم وتكلم وتكلم مادمت لا تبغي إلا وجه الله
قل ورزقك على الله

اشرف ادهم العباسي
06-02-2012, 11:39 AM
ان لم يكن هذا الزمن فأي زمن هو ؟؟؟؟

أم نوران
06-02-2012, 03:55 PM
ندعو الله بالسلامة من كل هذه الغوغاء وأن يولى الله أمورنا خيارنا ،ولكن لايغير الله ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم
فعلينا بالرجوع إلى الله عز وجل والبعد عما يغضبه
فعلى كل واحد منا أن يتحرى كلام الله فى أفعاله وأقواله فقد أصبحنا أمة بعيدة عن منهج الإسلام والعمل به

أم ذر
07-02-2012, 07:12 PM
نعم نقولها وبمليء افواهنا : انه زمن الرويبضة !!
شكراً بارك الله فيك

حسن الحسن
12-02-2012, 10:01 PM
إذا لم يكن هذا هو زمن الرويبضة
فأي زمن سيكونه؟

بالنسبة لي شخصيا تراودني هواجس كثيرة
أخاف حقا أن أكون منهم عندما نخوض بعض النقاشات