عرض مشاركة واحدة
قديم 18-04-2020, 05:10 AM   #1
ابوعمارياسر
عضو مميز
 
تاريخ التسجيل: Jun 2013
المشاركات: 180
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

Lightbulb قوم تبع في اليمن

ذكر الله تعالى قوم تُبع فى القرآن فى سورة الدخان : ( أَهُمْ خَيْرٌ أَمْ قَوْمُ تُبَّعٍ وَالَّذِينَ مِن قَبْلِهِمْ أَهْلَكْنَاهُمْ إِنَّهُمْ كَانُوا مُجْرِمِينَ ) .
و فى سورة ق : ( وَأَصْحَابُ الأَيْكَةِ وَقَوْمُ تُبَّعٍ كُلٌّ كَذَّبَ الرُّسُلَ فَحَقَّ وَعِيدِ ) .

قوم تُبَّعٍ هم عرب من قبيلة قحطان سكنوا اليمن قديمًا و تُبَّعٍ هو ملك هؤلاء القوم

و ( تُبَّع ) كان لقباً عاماً لملوك اليمن، ككسرى لملك الفرس ، وفرعون لملك مصر، و قيصر لملك الروم و النجاشي لملك الحبشة .

و تُبع القصود هنا هو ( أسعد أبو كرب الحميري )
و قد توفي قبل بعثة الرسول بنحو 700 عام

قال رسول الله صلى الله عليه وسلم : " لا تسبوا تُبعاً فإنه قد كان أسلم "
وكانت عائشة تقول : لا تسبوا ” تُبَّعًا ” فإنه قد كان رجلًا صالحًا "

و قد ذمّ الله قومه ولم يذمه

هذا الملك كان مؤمناً صالحاً، كان يعبد الله على شريعة موسى عليه السلام .

و إستطاع أن يفتح مدناً كثيرة في العالم كالهند و سمرقند واشتد ملكه وعظم سلطانه وجيشه ، واتسعت مملكته ، وكثرت رعاياه وقد مر بيثرب ووصل إلى مكّة وكان يريد أن يهدم الكعبة إلّا أنّ مرضاً ألّم به أقعده وعجز الأطباء عن علاجه، إلى أن أخبره أحد حاشيته أنّ نيته في هدم الكعبة سبب مرضه وأن من بناها هو النبي إبراهيم الخليل ، وأعلموه أن هذا البناء سيكون له شأن عظيم على يدي النبي المبعوث في أخر الزمان .

ولما عزف عن هدمها عادت إليه صحته وكسا الكعبة ببردة يمانيّة فكان أول من كسا الكعبة و جعل لها باباً و مفتاحاً

ونحر بالشعب ستة آلاف بدنة ، وأقام بها ستة أيام وطاف به وحلق و انصرف
ثم رجع إلى اليمن ودعا قومه إلى عبادة الله الواحد الأحد علي الملة الحنفية و شريعة موسى عليه السلام .

و قد نجا من العذاب و الهلاك الذي أصاب قومه

فقد أهلك الله سبحانه و تعالى قوم "تبّع"، ولكن لم يذكر بالتفصيل طريقة هلاكهم في القرآن الكريم و يقول بعض المفسرون أنهم هلكوا فى سيل العرم و الله أعلم .

__________________
اللهم صلي على سيدنا محمد و آله و صحبه
ابوعمارياسر غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس