روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب *** لا يسمح بوضع الإعلانات في المكتبة، وسنضطر لحذف الموضوع وحظر صاحبه مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > المنتدى الإداري العام > المنتدى المفتوح
 
 

المنتدى المفتوح الموضوعات التي تخص المقترحات وشؤون مكتبتنا العربية

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 19-01-2017, 01:43 AM   #1
ابن عدي
كبار الأعضاء (أبو محمد) وفقه الله
 
الصورة الرمزية ابن عدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,848
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

Post وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ

قصيدة "المؤنسة" لقيس ابن الملوح،،
تذكرني بتشرذم الصحبة التي كانت مجتمعة تحت سقف هذا البيت الكبير "مكتبتنا العربية"
وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ بَعْدَمَـا ... يَظُنَّـانِ كُـلَّ الظَّـنِّ أَنْ لاَ تَلاَقِيَـا

تَذكَّرْتُ لَيْلَـى والسِّنيـنَ الْخوَالِيـا ... وَأيَّامَ لاَ نَخْشَى على اللَّهْـوِ نَاهِيَـا

وَيَومٌ كَظِلِّ الرُّمْـحِ قَصَّـرْتُ ظِلَّـهُ ... بِلَيْلَـى فَلَهَّانِـي وَمَا كُنْـتُ لاَهِيَـا

بِثَمْدِينَ لاَحَتْ نَارُ لَيْلَـى وَصُحْبَتِـي ... بِذاتِ الْغَضَى تُزْجي المَطِيَّ النَّوَاجِيَـا

فَقَالَ بَصيرُ الْقَوْمِ ألْمَحْـتُ كَوْكَبـًا ... بَدَا فِي سَوَادِ اللَّيْـلِ فَـرْدًا يَمَانِيَـا

فَقُلْتُ لَهُ: بَـلْ نارُ ليْلـى تَوقَّـدتْ ... بِعَلْيَا تَسَامَـى ضَوْؤُهَـا فَبَـدَا لِيَـا

فَلَيْتَ رِكابَ الْقَوْم لَمْ تَقْطَعِ الْغَضَـى ... وَليْتَ الْغَضَى مَاشَى الرِّكَابَ ليَاليَـا

فَيَا لَيْلَ كَمْ مِنْ حَاجَـةٍ لِي مُهِمَّـةٍ ... إِذَا جِئْتُكُمْ بِاللَّيْـلِ لَـمْ أدْرِ مَا هِيَـا

خَلِيلَـيَّ إِنْ لاَ تَبْكِيَـانِـيَ أَلْتمِـسْ ... خَلِيلًا إِذَا أَنْزفْتُ دَمْعِـي بَكَـى لِيَـا

فَمَا أُشْـرِفُ الأَيْفَـاعَ إِلاَّ صَبَابـةً ... وَلاَ أُنْشِـدُ الأَشْعَـارَ إِلاَّ تَـدَاوِيَـا

وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ بَعْدَمَـا ... يَظُنَّـانِ كُـلَّ الظَّـنِّ أَنْ لاَ تَلاَقِيَـا

لَحَـى اللهُ أَقْوَامـًا يَقُولُـونَ إِنَّنَـا ... وَجَدْنَا طَوَالَ الدَّهْرِ لِلحُـبِّ شَافيَـا

وَعَهْدِي بِلَيْلَـى وَهْيَ ذاتُ مُؤَصَّـدٍ ... تَـرُدُّ عَلَيْنَـا بِالْعَشِـيِّ المَـوَاشيَـا

فَشَبَّ بنُو لَيْلَـى وَشَبَّ بَنُـو ابْنِهَـا ... وَأعْلاَقُ لَيْلَى فِي فُـؤَادِي كَمَا هِيَـا

إِذَا مَـا جَلَسْنَـا مَجْلِسـًا نَسْتَلِـذُّهُ ... تَوَاشَوْا بِنَـا حَتَّـى أَمَـلَّ مَكَانيَـا

سَقَى اللهُ جَارَاتٍ لِلَيْلَـى تَبَاعَـدَتْ ... بِهنَّ النَّوَى حَيْثُ احْتَلَلْـن المطَالِيَـا

وَلَمْ يُنْسِنِي لَيْلَى افْتِقَـارٌ وَلاَ غِنـىً ... وَلاَ تَوْبَةٌ حَتَّى احْتَضَنْـتُ السَّوَاريَـا

وَلاَ نِسوةٌ صبَّغْـنَ كَبْـدَاءَ جَلْعَـدًا ... لِتُشْبِـهَ لَيْلَـى ثُـمَّ عَرَّضْنَـهَا لِيَـا

خَلِيلَـيَّ لاَ وَاللهِ لاَ أمْـلِكُ الَّـذي ... قَضَى اللهُ فِي لَيْلَى ولاَ مَا قضَى لِيَـا

قَضَاها لِغَيْـري وَابْتَلاَنِـي بِحُبِّـها ... فَهَلاَّ بشَـيْءٍ غيْـرِ لَيْلَـى ابْتلاَنِيَـا

وَخبَّـرْتُمَـانِـي أَنَّ تَيْـمَاءَ مَنْـزِلٌ ... لِلَيْلَى إِذَا مَا الصَّيْفُ ألْقَـى المَرَاسيَـا

فَهَذِي شُهُورُ الصَّيْفِ عَنَّا قَدِ انْقَضتْ ... فَمَا لِلنَّوَى تَرْمِـي بِلَيْلَـى المَرَاميَـا

فَلَـوْ أنَّ وَاشٍ بِـالْيَـمَـامَـةِ دَارُهُ ... وَدَارِي بأَعْلَى حَضْرَ مَوْت اهْتَدَى لِيَا

وَمَاذَا لَهُـمْ لاَ أَحْسَـنَ اللهُ حَالَهُـمْ ... مِنَ الحَظِّ فِي تصْرِيـمِ لَيْلَى حبَالِيَـا

وَقَدْ كُنْتُ أعْلُو حُبَّ لَيْلَى فلَمْ يَـزَلْ ... بِيَ النَّقْضُ وَالإِبْـرامُ حَتَّـى عَلاَنِيَـا

فيَا رَبِّ سَوِّ الحُـبَّ بيْنِـي وَبَيْنَـهَا ... يَكُـونُ كَفَافـًا لاَ عَلَـيَّ وَلاَ لِيَـا

فَمَا طلَعَ النَّجْـمُ الَّذي يُهْـتَدَى بِـهِ ... وَلاَ الصُّبْحُ إلاَّ هيَّجَـا ذِكْرَهـا لِيَـا

وَلاَ سِرْتُ مِيلًا مِنْ دِمَشْـقَ وَلاَ بَـدَا ... سُهَيْـلٌ لأِهْـلِ الشَّـامِ إلاَّ بَدا لِيَـا

وَلاَ سُمِّيَـتْ عِنْـدِي لَهَا مِنْ سَمِيَّـةٍ ... مِنَ النَّـاسِ إِلاَّ بَـلَّ دَمْعـي رِدَائِيَـا

وَلاَ هَبَّتِ الرِّيحُ الجنُـوبُ لأِرْضِـهَا ... مِنَ اللَّيْـل إلاَّ بِـتُّ لِلرِّيـحِ حَانِيَـا

فَإِنْ تَمْنَعُوا لَيْلَـى وَتَحْمُـوا بِلاَدَهَـا ... عَلَيَّ فَلَـنْ تَحْمُـوا عَلَـيَّ الْقَوَافِيَـا

فَـأشْهَـدُ عِنْـدَ اللهِ أنِّـي أُحِبُّـهَا ... فَهَذا لَهَا عِنْدِي فَمَـا عِنْدَهَـا لِيَـا

قَضَى الله بِالْمَعْرُوفِ مِنْـهَا لِغَيْرِنَـا ... وَبِالشَّوْقِ مِنِّي وَالْغَـرَامِ قَضَـى ليَـا

وإنَّ الَّـذي أمَّلْـتُ يَـا أُمَّ مَـالِكٍ ... أَشَابَ فُوَيْـدِي وَاسْتَـهَامَ فُؤَادِيـا

أعُـدُّ اللَّيَـالِـي لَيْلَـةً بَعْـدَ لَيْلَـةٍ ... وقَدْ عِشْتُ دَهْـرًا لاَ أعُـدَّ اللَّيَالِيَـا

وأخْـرُجُ مِنْ بَيْنِ الْبُيُـوتِ لَعَلَّنِـي ... أُحَدِّثُ عَنْكِ النَّفْسَ بِاللَّيْـلِ خَالِيـا

أرَانِي إذَا صَلَّيْـتُ يَمَّمْـتُ نَحْوَهَـا ... بِوَجْهِي وَإِنْ كَانَ المُصَلَّـى وَرَائِيَـا

وَمَا بِـيَ إشْـرَاكٌ وَلَكِـنَّ حُبَّـهَا ... وَعُظْمَ الجَوَى أَعْيَا الطَّبِيـبَ المُدَاوِيَـا

أُحِبُّ مِنَ الأَسْمَاءِ مَا وَافـقَ اسْمَـهَا ... أَوْ اشْبَـهَهُ أَوْ كَـانَ مِنْـهُ مُدَانِيَـا

خَلِيلَيَّ لَيْلَى أكْبَرُ الْحَـاجِ وَالْمُنَـى ... فَمَنْ لِي بِلَيْلَى أوْ فَمَـنْ ذَا لَها بِيَـا

لَعَـمْري لَقَدْ أبْكَيْتِنِـي يَا حَمَامَـةَ ... الْعقيقِ وَأبْكَيْـتِ الْعُيُـونَ الْبَوَاكِيَـا

خَلِيلَيَّ مَا أَرْجُو مِنَ الْعَيْـشِ بَعْدَمَـا ... أَرَى حَاجَتِي تُشْرَى وَلاَ تُشْتَرى لِيَـا

وَتُجْـرِمُ لَيْلَـى ثُـمَّ تَزْعُـمُ أنَّنِـي ... سَلْوْتُ وَلاَ يَخْفى عَلَى النَّاسِ مَا بِيَـا

فَلَـمْ أَرَ مِثْلَيْنَـا خلِيلَـيْ صَبَـابَـةٍ ... أَشَدَّ عَلَى رَغْـمِ الأَعَـادِي تَصَافِيَـا

خَلِيلاَنِ لاَ نَرْجُو اللِّقـاءَ وَلاَ نَـرَى ... خَلِيْلَيْـنِ إلاَّ يَـرْجُـوَان تـلاَقِيَـا

وِإنِّي لأَسْتحْيِيكِ أَنْ تَعـرِضَ المُنَـى ... بِوَصْلِكِ أَوْ أَنْ تَعْرِضِي فِي المُنَى لِيَـا

يَقُـولُ أُنَـاسٌ عَلَّ مَجْنُـونَ عَامِـرٍ ... يَرُومُ سُلُـوًّا قُلْـتُ أنَّـى لِمَا بِيَـا

بِيَ الْيَـأْسُ أوْ دَاءُ الهُيَـامِ أصَابَنِـي ... فَإيَّاكَ عنِّـي لاَ يَكُـنْ بِـكَ مَا بِيَـا

إِذَا مَا اسْتَطَالَ الدَّهْـرُ يَا أُمَّ مَـالِكٍ ... فَشَأْنُ المَنَايَـا الْقَاضِيَـاتِ وَشَانِيَـا

إِذَا اكْتَحَلَتْ عَيْنِي بِعَيْنِـكِ لَمْ تـزَلْ ... بِخَيْرٍ وَجَلَّـتْ غَمْـرَةً عَنْ فُؤادِيَـا

فَأنْتِ الَّتِي إِنْ شِئْتِ أشْقَيْتِ عِيشَتِـي ... وَأنْتِ الَّتِي إِنْ شِئْتِ أنْعَمْـتِ بَاليَـا

وَأنْتِ الَّتِي مَا مِنْ صَدِيقٍ وَلاَ عِـدى ... يَرَى نِضوَ مَا أبْقيْـتِ إلاَّ رَثـى لِيَـا

أمَضْرُوبَـةٌ لَيْلَـى عَلَـى أَنْ أَزُرَهـا ... وَمُتَّخَـذٌ ذَنْبـًا لَهَـا أَنْ تَـرَانِيَـا

إِذَا سِرْتُ فِي الأرْضِ الْفَضَاءِ رَأيْتُنِـي ... أُصَانـعُ رَحْلِـي أَنْ يَمِيـلَ حِيَالِيَـا

يَمِيـنًا إِذَا كَانَتْ يَمِيـنًا وَإنْ تَكُـنْ ... شِمَالًا يُنَازِعْنِي الـهَوَى عَنْ شِمَالِيَـا

هِيَ السِّحْـرُ إِلاَّ أَنَّ للسِّحْـرَ رُقْيَـةً ... وَإنِّـيَ لاَ أُلْفِـي لَهَا الدَّهْـرَ رَاقِيَـا

إِذَا نَحْـنُ أدْلَجْنَـا وأَنْـتِ أمَامَنَـا ... كَفَـى لِمَطَايَانَـا بِذِكْـرَاك هَادِيَـا

ذَكَتْ نَارُ شَوْقِي فِي فُؤَادِي فَأَصْبَحَتْ ... لَهَا وَهَـجٌ مُسْتَضْـرَمٌ فِـي فُؤَادِيَـا

أَلاَ أيُّها الرَّكْبُ الْيَمانُـونَ عَرِّجُـوا ... عَلَيْنَـا فَقَدْ أمْسَـى هَوَانَـا يَمَانِيَـا

أسَائِلكُمْ هَلْ سَـالَ نَعْـمَانُ بَعْدَنَـا ... وَحُبَّ علينا بَطـنُ نَعْـمَانُ وَادِيَـا

أَلاَ يَا حَمَامَيْ بَطْنِ نَعْـمَانَ هِجْتُـمَا ... عَلَـيَّ الـهَوَى لـمَّا تَغَنَّيْتُـمَا لِيَـا

وَأبكيْتُمَانِي وَسْطَ صَحْبِي وَلَمْ أكُـنْ ... أُبَالِي دُمُوعَ الْعَيْنِ لَوْ كُنْـتُ خَالِيَـا

وَيَا أيُّهـا الْقُمْـرِيَّتَـانِ تَجَـاوَبَـا ... بِلَحْنَيْكُـمَا ثُـمَّ اسْجَـعَا عَلِّلاَنِيَـا

فَإنْ أنْتُـمَا اسْتطْرَبْتُـمَا أَوْ أَرَدْتُمَـا ... لَحَاقًا بأطْـلاَل الْغَضَـى فَاتْبَعَانِيَـا

أَلاَ لَيْتَ شِعْـرِي مَا لِلَيْلَـى وَمَا لِيَـا ... وَمَا لِلصِّبَا مِنْ بَعْـدِ شَيْـبٍ عَلانِيَـا

أَلاَ أيُّهَا الْوَاشِـي بِلَيْلَـى أَلاَ تَـرَى ... إلى مَنْ تَشِيهَا أَوْ بِمَنْ جِئْت وَاشِيَـا

لئِنْ ظَعَنَ الأَحْبَـابُ يَـا أُمَّ مَـالِكٍ ... فَمَا ظَعَنَ الْحُـبُّ الَّذِي فِي فُؤَادِيَـا

فَيَا ربِّ إِذْ صَيَّـرْتَ لَيْلَى هِيَ المُنَـى ... فَزِنِّـي بِعَيْنَيْـهَا كَمَـا زِنْتَـهَا لِيَـا

وإلاّ فَبـغِّـضْـهَا إلَـيَّ وَأهْـلَـهَا ... فَإنِّي بلَيْلَـى قَـدْ لَقِيـتُ الدَّوَاهيَـا

عَلَى مِثْل لَيْلَى يَقْتُـلُ المَـرْءُ نَفْسَـهُ ... وَإن كُنْتُ مِنْ ليْلَى عَلَى الْيَأْسِ طَاوِيَا

خَلِيلَـيَّ إِنَّ ضَنُّـوا بِلَيْلَـى فقرِّبَـا ... لِيَ النَّعْشَ وَالأَكْفَانَ وَاسْتغْفِـرَا لِيَـا

دَعُونِي دَعُونِي قَـدْ أَطَلتُـم عَذَابِيَـا ... وَأَنضَجْتُمُ جِلـدِي بِحُـرِّ المَكَاوِيَـا

دَعُونِي أَمُتْ غَمًّـا وَهَمًّـا وَكُرْبـةً ... أَيَا وَيحَ قَلبِي مَنْ بِـهِ مِثْـلُ مَا بِيَـا

دَعُونِي بِغَمِّي وانْهـدُوا فِي كَـلاءَةٍ ... مِنَ اللهِ قَدْ أَيقَنْتُ أَنْ لَسْـتُ بَاقِيَـا

وَرَاءكُمُ إِنِّي لَقَيـتُ مِـنَ الهَـوَى ... تَبَارِيـحَ أَبْلَـتْ جِدَّتِـي وشَبَابِيَـا

بَرَانَيَ شَـوقٌ لَـوْ برَضْـوى لهَـدَّهُ ... وَلَوْ بِثَبِيـرٍ صَـارَ رَمْسَـًا وَشَافِيَـا

سَقَى اللهُ أَطـلالًا بِنَاحِيَـةِ الحِمَـى ... وَإِنْ كُنَّ قَدْ أَبدَيـنَ للنَّـاسِ مَا بِيَـا

مَنَازلُ لَوْ مَـرَّتْ عَلْيـهَا جِنَازتِـي ... لَقَالَ الصَّدَى: يَا حَامِلَيَّ انزِلاَ بِيَـا

فاشْهِد بِالرَّحْمَنِ مَنْ كَـانَ مُؤْمِنـًا ... ومَنْ كَانَ يَرْجُو الله فَهْـوَ دَعَا لِيَـا

لَحَـى اللهُ أَقوَامـًا يَقولُـونَ إِنَّنَـا ... وَجَدْنَا الهَوَى فِي النَأْيِ للصَّبِّ شَافِيَا

فَمَا بَالُ قَلبِي هَدَّهُ الشَّـوقُ وَالهَـوَى ... وَأَنضَجَ حَـرُّ البَيـن مِنِّـي فُؤَادِيَـا

أَلاَ لَيْتَ عَينِـي قَدْ رَأَتْ مَنْ رَآكُـمُ ... لَعَلِّي أَسلُـو سَاعَـةً مِـنْ هُيَامِيَـا

وَهَيهَاتَ أَنْ أَسلُو مِنَ الْحُزنِ وَالهَوَى ... وَهَذَا قَمِيصِي مِنْ جَوَى البَين بَالِيَـا

فَقُلتُ: نَسِيـمَ الرِّيـحَ أَدِّ تَحِيَّتِـي ... إِلَيـهَا وَمَا قَدْ حَـلَّ بِـي وَدَهَانِيَـا

فَأَشْكُـرَه إِنِّـي إلـى ذَاكَ شَائِـقٌ ... فَيَا لَيتَ شِعرِي هَلْ يَكُـونُ تَلاَقِيَـا

مُعَذِّبَتِي لَـولاَكِ مَا كُنـتُ هَائِمـًا ... أَبِيتُ سَخينَ العَيـن حَـرَّانَ بَاكِيَـا

مُعَذِّبَتِي قَدْ طَالَ وَجـدِي وَشفَّنِـي ... هَـوَاكِ فَيَـا للنَّـاسِ قَـلَّ عَزَائِيَـا

مُعَذِّبَتِي أَوْرَدْتِنِـي مَنْـهَلَ الـرَّدَى ... وَأَخلفْتِ ظَنِّي واختَرمْـتِ وِصَالِيَـا

خَلِيلَيَّ إِنِّـي قَـدْ أَرِقْـتُ وَنِمْتُمَـا ... لِبَـرْقٍ يَمَـانٍ فَاجلِسَـا عَلِّلاَنِيَـا

خَلِيلَيَّ لَوْ كُنتُ الصَّحِيـحَ وَكُنتُمَـا ... سَقِيمَينِ لَمْ أَفعَـلْ كَفِعْلَكُمَـا بِيَـا

خَلِيلَيَّ مِـدَّا لِـي فِرَاشِـيَ وَارْفعَـا ... وِسَادِي لَعَلَّ النَّـومَ يُذهِـبُ مَا بِيَـا

خَلِيلَيَّ قَدْ حَانَـتْ وَفَاتِـيَ فَاطلُبَـا ... لِيَ النَّعْشَ وَالأَكفَان واسْتَغفِـرَا لِيَـا

وَإِنْ مِتُّ مِـنْ دَاءِ الصَّبَابَـةِ أَبْلِغَـا ... شَبِيهَة ضَوءِ الشَّمسِ مِنِّـي سَلاَمِيَـا

__________________
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأَبِى يُوسُفَ
وَارْفَعْ دَرَجَتَهُ فِى الْمَهْدِيِّينَ
وَاخْلُفْهُ فِى عَقِبِهِ فِى الْغَابِرِينَ

وَاغْفِرْ لَنَا وَلَهُ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ
ابن عدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2017, 10:36 AM   #2
أم يوسف 5
( وفقها الله )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 44,549
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ

بسم الله الرحمن الرحيم



ماعندي تعليق ..مخي في حالة ركود .
لكن تبادر في ذهني على طول" أبو يوسف " رحمه الله .

__________________

أبو يوسف
رحمك الله وغفر الله لك وأكرم نزلك ووسع مدخلك
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة .

إنا لله وإنا إليه راجعون


آخر تعديل بواسطة أم يوسف 5 ، 19-01-2017 الساعة 10:37 AM
أم يوسف 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 19-01-2017, 07:21 PM   #3
ابن عدي
كبار الأعضاء (أبو محمد) وفقه الله
 
الصورة الرمزية ابن عدي
 
تاريخ التسجيل: Feb 2010
المشاركات: 1,848
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ

اقتباس:
المشاركة الأصلية كتبت بواسطة أم يوسف 5 مشاهدة المشاركة
لكن تبادر في ذهني على طول" أبو يوسف " رحمه الله .
كبف حالكم أختي الكريمة؟
وكيف حال أولاد الشيخ رحمه الله؟
أرجو مسامحتي للتقصير بحقكم.
ورحمة الله على أبي يوسف، فقد كان حبل الود الواصل بين قلوب جميع الإخوة والأخوات بالمكتبة.
ونسأل الله أن يعيد جمع هذا الشمل مرة أخرى على يد الوالد الكريم أبي ذر الفاضلي.

__________________
اللَّهُمَّ اغْفِرْ لأَبِى يُوسُفَ
وَارْفَعْ دَرَجَتَهُ فِى الْمَهْدِيِّينَ
وَاخْلُفْهُ فِى عَقِبِهِ فِى الْغَابِرِينَ

وَاغْفِرْ لَنَا وَلَهُ يَا رَبَّ الْعَالَمِينَ
ابن عدي غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 20-01-2017, 07:15 AM   #4
أم يوسف 5
( وفقها الله )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 44,549
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ

بسم الله الرحمن الرحيم

الحمد لله رب العالمين .. نحن بخير .
والمشوار يستمر كل ميسر لما خلق له .
وأبو يوسف غاب جسدا فقط .
لايوجد تقصير أعانكم الله ، وأعان كل مسؤول .
شكرا للجميع

__________________

أبو يوسف
رحمك الله وغفر الله لك وأكرم نزلك ووسع مدخلك
اللهم اجعل قبره روضة من رياض الجنة .

إنا لله وإنا إليه راجعون


آخر تعديل بواسطة أم يوسف 5 ، 20-01-2017 الساعة 07:17 AM
أم يوسف 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-05-2017, 06:11 PM   #5
دنياااااا
Banned
 
تاريخ التسجيل: May 2017
المشاركات: 22
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: وَقَدْ يَجْمَـعُ اللهُ الشَّتِيتَيـنِ

الله واكــــبر

دنياااااا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
كلمة التوحيد لا الهَ إلّا اللهُ بين النحويين والأصوليين أبو ذر الفاضلي رسائل في اللغة العربية وعلومها 0 17-07-2012 03:23 AM
الإِعْجَاز العِلمى فِى أحاديثْ الرَسُول صَلى اللهُ عَليهِ وَسَلم عَنِ الوَزَغ أبو ذر الفاضلي قسم القرآن الكريم وعلومه بصيغ أخرى 3 18-04-2012 09:34 PM


الساعة الآن »11:33 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.9 Beta 3
.Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd