روابط مهمة

استعادة كلمة المرور صفحتنا على الفيس بوك
لأي مشاكل تواجهك .. لاتتردد بالإرسال لنا بالضغط هنا

 

الآن خدمة الـ rss متوفرة بمكتبتناً العربية

 

شريط الإعلانات ||

أهلا وسهلا بكم في منتديات مكتبتنا العربية **** نرجو من الأعضاء الكرام وضع طلبات الكتب في القسم الخاص بها في المنتدى الإداري العام قسم الاستفسارات وطلبات الكتب مع الشكر ***
Loading

 


   
 
العودة   منتديات مكتبتنا العربية > المكتبات الشاملة والمتكاملة والمعارف العامة والدوريات > المكتبة السمعية والمرئية > المكتبة السمعية > تسجيلات القرآن الكريم
 
 

إنشاء موضوع جديد إضافة رد
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 06-08-2009, 12:44 AM   #1
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق
عن الشبكة الإسلامية

أصوات ندية .. هي أصوات حباها الله من فضله بالموهبة .. والطلاوة .. والحلاوة والعبقرية الحقيقية .. والقدرة على تلاوة آياته من أعمق أعماق القلب .. وبذلك تصل آياته الكريمة في كتابه العزيز إلى كافة المسلمين في كل أنحاء الأرض .. مؤكدة عظمته .. وعلو شأنه ومكانته ..
هذه الأصوات التي تتلو الآيات البينات بكل إيمان .. وخشوع .. يحظى أصحابها بالتقدير من الجميع .. حبـًا .. وإعجابـًا .. وتشجيعـًا أيضـًا .. وتربطهم بالمسلمين جميعـًا في كافة الأنحاء روابط روحية عميقة ..وهم هؤلاء القراء المشاهير الذين تربوا في مدرسة القرآن الكريم .. فأبدعوا .. وأجادوا .. وفاضوا ببركاتهم على الناس جميعـًا في كل زمان .. ومكان .. ولكل منهم طريقة .. وأسلوب .. ويقفون جميعـًا في النهاية أصواتـًا .. تبدو وكأنها قادمة من السماء فما تردده وما تتلوه نابع من الإعجاز الإلهي .. ويرسم طريق الحق والهداية لكافة المسلمين .
يبقى هذا القارئ الكبير والمتفنن والعارف بأسرار التلاوة وفنونها ، أحد القراء الأسطوريين في تاريخ التلاوة البغدادية ، إن لم يكن أعظمهم على الإطلاق .
ولد الحافظ خليل إسماعيل القارئ البصير في محلة ( التكارتة ) بجانب الكرخ ، ولما شب اتجه إلى تلاوة القرآن محاولاً التعرف على عالمه الواسع الأرجاء مقتربـًا من قواعد هذه التلاوة عند ( الملا محمد بن ذويب ) في العام 1930م ، لكن الحافظ خليل إسماعيل كما اعترف بنفسه ، أنه يدين بالفضل كل الفضل إلى الحافظ ( جاسم سلامة ) الذي توفي في العام 1938م وإلى هذا الرجل الكفيف يعود الفضل في تعليم الحافظ خليل إسماعيل قواعد التجويد وعلوم القراءات .
ينشأ الحافظ خليل إسماعيل منصرفـًا إلى تعلم وإتقان علوم القرآن في مجال التلاوة وقواعدها وأنماطها ، حتى صار على مقربة تمامـًا من امتلاكه لناصية الاقتدار من فن التلاوة حتى دخل الإذاعة العراقية في العام 1941م ؛ حيث اعتمد فيها قارئـًا مجيدًا للقرآن الكريم .
يمكن القول أنه بدخول الحافظ خليل إسماعيل دار الإذاعة العراقية ، تغيرت معايير التجديد لدرجات القراء العراقيين المعتمدين في دار الإذاعة العراقية ، وصارت هذه المعايير تقترن تمامـًا بالدرجة التي يملكها القارئ الحافظ خليل إسماعيل ، وعندما ظهر الحافظ إسماعيل كانت التلاوة البغدادية تضم في جنباتها قارئـًا كبيرًا هو الحافظ مهدي ، وقارئـًا أصوليـًا هو الحاج محمود عبد الوهاب ، وقارئـًا شديدًا في محافظته على تقاليد التلاوة في ابتعادها عن مذهب التغني هو الشيخ عبد القادر الخطيب ، ومقرئـًا يتطلع إلى فن المزاوجة المدرسية لفنون التلاوات هو الحافظ صلاح الدين .
وفي خضم هذه الأصوات نبع صوت الحافظ خليل إسماعيل قارئـًا متمكنـًا ، متفننـًا ، عارفـًا بأسرار التلاوة ، منقطعـًا إلى قواعدها الثرية ، سابحـًا في فيض من الابداع الترتيلي والتجويدي والإقرائي ، ومنذ سبعة وخمسين عامـًا لم يكن هناك عهد للإذاعة العراقية بهذا الظرف الذي حظت به عندما سمعت صوت خليل إسماعيل لأول مرة يتلو القرآن من دار الإذاعة ، حيث انسابت النبرات الموسيقية الدقيقة الدافئة ، تمد من حنجرته المتدبرة ، ولم يكن الحافظ خليل إسماعيل قارئـًا مجودًا للقرآن فحسب ، بل كان في واقع الحال إنسانـًا اختصته العناية الإلهية بتلاوة القرآن كأنما كانت مهمته في الأساس هي تلاوة القرآن مرتلاً إياه على الأسماع ترتيلاً متقنـًا ، هادئـًا ، دافئـًا عارضـًا عليهم معانيه وألفاظه الـمُعجزة ، فإذا تلا آية من آيات الثواب والرحمة والمغفرة ، سرت في صوته رعشة الاستبشار كأنه يلمس الرحمة ذاتها ، رحمة رب السموات ، وإذا مر قارئـًا بآية من آيات العقاب والعذاب ، سرت في أوتار صوته رجفة طويلة في داخلها خشية ؛ بل إن دموع قلبه المتحزن تجري في نبرات صوته ، فتلاوته تستقطر حزنـًا دامعـًا ، باكيـًا ، ووجدانه وقد امتلأ بهذه الآية الكريمة : ( إذا تتلى عليهم آيات الرحمن خروا سجدًا وبكيـًا )(مريم/58) ، وهو يتمثل أيضـًا قول الرسول صلى الله عليه وسلم : [ إن هذا القرآن نزل بحزن فاقرأوه بحزن ] ،ومن حسن حظ اسماع عصرنا أن جلس بينهم هذا الحافظ الفنان ، لكي يتدبر تلاوة القرآن ، حيث امتلك مزايا التلاوة الكاملة ، وهي جمال الصوت واكتماله ، وحلاوة الأداء وعمق الإحساس .

وحقيقة الأمر أن مثل هذه المزايا نادرة تمامـًا حتى على خارطة التلاوة البغدادية ، وقد تمتع الحافظ خليل إسماعيل بجمال صوتي واتساع مساحته وقدرته على التصرف في الأنغام ، وقيل ما قيل عن هذاالقارئ من قبل حساده ، من أنه قارئ حسن الصوت ،ولكنه ليس قارئـًا مثاليـًا للقرآن لأن القارئ المثالي يعتني كل الاعتناء بإبانة الحروف والكلمات وتمييز بعضها عن البعض وإظهار التشديدات وإتمام الحركات ، لكن الحقيقة أن خليل إسماعيل يمتلك كل ذلك وفوق ذلك أيضـًا من ترقيق في موضع الترقيق ، وتفخيم في اللفظ في موقع التفخيم ، وقصر ما يجب قصره ، ومد ما يجب مده ، والوقوف على ما يصح الوقوف عليه ، لا تعليق الوقوف على ما يختاره القارئ من وقفات تطابق سير الألحان والأنغام ولا تطابق صحة التلاوة وسلامتها الفنية والقواعدية ، ولم يكن غريبـًا على هذا القارئ الممتاز أن يكون صوته هو الوعاء الحافظ لألوان الأنغام العراقية ، ذلك الذي أهلّه فعلاً لأن يجلس على عرش التلاوة العراقية بلا منازع بامتداد صوته وتمتع هذا الصوت بدرجات موسيقية سليمة من أخفض طبقة في قرار الصوت إلى أعلى طبقة في جوابه ، ولم يكن من السهل أن تبقى تلاوة الحافظ خليل إسماعيل أسيرة صوته ؛ بل سرعان ما ظهرت طبقة من الأصوات العراقية الجديدة بعد عصر الأصوات الكبيرة تلك التي تدين بالولاء لطريقة وأسلوب الحافظ خليل إسماعيل ، ويمكن القول أن سحر تلاوته قد أثر تمامـًا على عصره كله ، فلم يكن من السهل أن يظهر قارئ يقترب من فئة الكبير والممتع والعميق ، لأسباب عديدة ، أولها عقم الأصوات التي جاءت بعده ، ثانيها : أن خبرة ومعرفة هذا القارئ الكبير لفنون التلاوة وطرائق التعبير فيها وسيطرته المتفردة على أدواتها الفنية ، جعلت منه الاسم المتفرد في عالم التلاوة البغدادية ، لأنه قد أتى بحظ عظيم في مجال فتح الحروف أو إمالتها أو إدغامها أو ترقيقها ، ومهما يكن من أمر فإن الحافظ خليل إسماعيل قارئ خطير في مجال التلاوة البغدادية ، لم تظفر فنون التلاوة العراقية شبيهـًا له وقارئـًا أدق منه إحساسـًا بالمقامات العراقية ، ولا أعظم قدرة على التعرف في ميادين التلوين الأدائي ، ذلك الذي يخلع على المعاني القرآنية جلالاً وهيبة .
وعلى الرغم من أن السنين قد فعلت ما فعلت بصوت الحافظ خليل إسماعيل كما هي شأنها في الفعل بكل الأصوات التي مرت على أسماعنا ، فإن هذا القارئ الذي يعرف أسرار التلاوة البغدادية معرفة جيدة ، قد غلظ صوته وكثرت فيه التقطيعات ،لكنه بقى في الميدان وحده فقد خلا فن التلاوة ( صوتـًا وأداء ) إلا منه ، وتعثر فن التلاوة إلا منه ، إنه بلا جدال الجالس الدائم على عرش التلاوة البغدادية .

المصدر :
راية الصائم
السبت 10رمضان
1420هـ 18 ديسمبر 1999م
العدد ( 6433)

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 12:47 AM   #2
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

بماذا يتيميز أداء الحافظ خليل إسماعيل رحمه الله؟
بقلم فراس الطائي
بسم الله الرحمن الرحيم
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته
بارك الله فيكم استاذنا الفاضل هانيء الخير على فسح المجال على الاقل لمن عرفه عالماً في الصنعة ، او سايره اجتماعياً ، أو افاض بفضله من علمه الوقّاد عليهم ، ليدلوا كلاً بدلوه بأفادة تقرب لنا صورة هذا المبدع .
ان الألقاب التي حصل عليها استاذنا وشيخنا المرحوم الحافظ خليل اسماعيل لو قورنت بما اطلق على غيره من القرّاء العرب وغيرهم من المسلمين لظهرت لنا حقيقة ان الرجل لم ينل استحقاقه الطبيعي من ذلك . ولقب (عميد ) لم يسبقنا احد في اطلاقه عليه .
عُرف الحافظ خليل كما ترجم له البعض وان لم تكن تلك الترجمة قد وفّته حقه . انه كُفَّ بصره وهو طفلاً وأستطاع ان ينزل الى معترك العلم واغترف منه الكثير وهو طفل كفيف .... لم يعرف عنه والى اخر لحظة في حياته انه تقرّب من سلطان او رئيس دولة او وزير او اي مسؤول . ولم يعرف عنه انه مدح احداً من السلاطين او بادر بذلك .
أعتزل الحياة كما اعتزلت عيناه نورها وبدى منصبّاً على اخذ العلوم .
زكت نفسه عن كل متاع دنيوي ، غيره قد استمات عليه . صبر صبراً على بلوى لحقته ابان ايام الحرب العراقية الايرانية أذ أُسِرَ ولده الوحيد ( مهنّى ) وظل يعاني آلام تلك البلوى بروح مؤمنة صابرة ، يشكو بثه وحزنه الى الله من خلال القرآن . هذا نُزْرٌ قليل مما عرفناه عن بعضٍ من جوانب حياته . قرأ القرآن الكريم ومن ثمَّ حفظه كله وعرض قراءته على شيوخ الصنعة .
استطاع ان يخترق عالم المقامات والانغام من غير ما يغني او يُمسك له طبل او دف او اي الة موسيقية ، حتى عدَّ من اساطين علماء النغم ، وكان يأتي بالمقام النغمي يؤديه على اصوله من غير نقص او تقطيع بل وتعدى ذلك ان اوصل الى العراق وبصوته انغام عربية وشرقية لم تكن تعرف فيه ، ولم يسبقه احداً في تعاطيها او معرفة مسمياتها . حفِظَ المقام العراقي واتقن انغامه حتى اصبح رصيده النغمي اكثر من 120 مقام ونغمة وقطعة ووصلة ، عجز عن ادراك عشرها جهابذة الاداء القرآني في كل بقاع الارض .
له الفضل في تهذيب بعض النغمات العراقية واستخدمها في التلاوات . اختلف عن اقرانه او من سبقوه في هذا المجال فلقد كان مستنبطاً حاذقاً لبيباً .مما حدى بأهل الاداء من العراقيين ان اتخذوه عميداً لهم من غير ما انتخاب اوتوجيه من اي جهة رسمية او غيرها . حتى اصبح الكل يعوّل على رأيه وحكمه . لم يلتفت الى ما التفت اليه غيره ان يتخذ من فنّه وسيلة للعيش او لنقل انه اعتمد عليه ليقتات منه .
لم يلقى الاهتمام الكافي وما روعي كما الحال في اغلب الدول العربية والاسلامية انها ترعى اعمدة العلم والفن وتجعل منهم منارات يُهتدى بها وتُتَخذ طريقا ومنهجا . ولو انه اعطي عشر الاهتمام الذي ناله المتشدقون المنافقون من شعراء البلاط او مطربي ومحيي الليالي الحمراءالماجنة من المغنيين ، لما بقي مسلم على وجه الكرة الارضية الا وعرف من هو خليل اسماعيل . حدَثني الدكتور ضاري ابراهيم في تسعينيات القرن الماضي انه التقى بأبي العينين في مصر ايام كان يحضر للدكتوراه وصارت بعض الجلسات العلمية ..... وادى الاخ ضاري بعض التلاوات والمدائح النبوية بالاسلوب البغدادي الاصيل وكلما تطرق الى نغمة او وصلة غريبة على اسماع ابي العينين كان يستوقفه ويساله ( أيه دي يضاري ... اسمها أيه النغمة دي ) وكان انبهاره بالنغمات العراقية والاسلوب البغدادي عظيما . فتخيلوا لو ان هذا الاسطورة - الحافظ خليل - قد فتحت له افاق الانتشار وتكفلت به الحكومات التي ادركها لما كان الحال ان يسمع بأسمه ولا يعرف من هو ، كانت لشيخنا المرحوم خصيصة قلّما تجدها عند قاريء قرآن كفيف ، كان ينشر علمه اين ما حل ولا يرد سائلاً متطفلاً على مائدة العلم . على العكس كان يشجع كل مبتديء ويشير على أداء كل من ولج الصنعة ، سجل له المرحوم الشيخ جلال الدين الحنفي في خمسينيات القرن المنصرم موسوعة تسجيلية نغمية ووثقها الحنفي واصبحت معيناً ينهل منها كل وارد , والى الان نجدها متداولة على صفحات الكثير من المنتديات التي تعنى بالقرآن الكريم . لم يعرف عنه انه تحزب لفئة او لطائفة او لمجموعة . كان عمله كله لله تعالى . تتلمذ على يديه خلق كثير ، قلده الكثير من القراء العراقيون ، ونحى منحاه غيرهم . من هؤلاء القاريء عبدالمعز شاكر ، القاريء محمد الملا حويش ، القاريء ضياء عبد اللطيف المرعي , القاريء الحاج صاحب العطار , القاريء منير عاشور ............. وغيرهم كثيرون . رأس مدرسة الاقراء والأداء النغمي في العراق وبلا منازع ، الا انه لم يرأس اي مؤسسة قرآنية آنذاك ! بقي لفترة طويلة جليس داره ، ولم يعبأ بكل المتغييرات ، ولم تغره الدنيا لنيل جوائز السلاطين او التدافع على ابوابهم ، عكس غيره الكثيرين ، لم يبالي احدٌ بتوفير ما يحتاجه من دواء في عصر اجتاح العراق حصار اقتصادي عزَّ عليه وعلى كثير من ابناء العراق أبسط انواع الادوية للحالات المزمنة ، وهو في ذروة أباء النفس لم يسأل احداً وما سأل احداً قط . لم يفكر احد باستغلال طاقاته العلمية ، الا في اخريات عمره وهو على ثنيات وداع الدنيا انبرى له احد المتحرّقين على التراث البغدادي وسجل له ختمة مرتلة طُلب منه ان يوثق بها كل المقامات الرئيسية والفرعية والقطع والاوصال . وتم ذلك وسمعت من تلك الختمة الشيء القليل حينها ولم استطع ان انسخها أو ان احتفظ بشيء منها ، وذلك لأن من رعى ذلك المشروع أراد ان يختزنها لنفسه وينشرها فيما بعد . والى الان ابحث عنها وقيل لي ان النسخة موجودة لدى شخص في احدى محافظات العراق ، وعرضت عليه مبلغ كبير من المال ليبيعني نسخة منها ، الا ان الوسيط الذي بيني وبينه فقدت اثره ولا زلت ابحث عمن يدلني اليها - الختمة - ............... وغادرنا الى رحمة الرحمن الرحيم وبين جنبات روحه ونفسه عطاء قدمه في الحياة الدنيا وأخذ رصيدا به ، سيكون هو المعوّل عليه لعبور الصراط المستقيم . لم يحتفى به كما ينبغي سواء في جنازته او في مجلس عزاء رسمي ، الا اهله وذويه ومحبيه وطلابه وعشاق فنّه . اقيم له على استحياء حفل تأبيني بمناسبة اربعينيته وذلك امام مبنى جمعية القراء والمجودين العراقيين وذلك في فناء جامع الامام الاعظم ببغداد ، وبحضور الحاج علاء الدين القيسي والمرحوم الشهيد عبد الباقي دحام العاني والشيخ المقريء محمود شاكر الكرخي والقاريء السيد عامر النعيمي . لم يتجاوز تعداد الحاضرين وانا منهم الأربعين شخصا . وأبَّنَهُ الاستاذ الدكتور رشيد العبيدي الاعظمي بقصيدة . والقى احد المشايخ كلمة عائلة المرحوم . . رحمك الله يا شيخ ويا عميد ومدرسة الاقراء العراقية وجزاك كل خير واقعدك في مقعد صدق عند مليك مقتدر.

ورحم الله قائل هذا البيت بحقه
دعْ كُلَ صوت ٍغيرَ صوتي انني انا الصادحُ المحكيُ والاخرُ الصدىْ

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 12:51 AM   #3
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

الحافظ خليل إسماعيل وتلاوة سورة هود فيديو
http://www.thefilter.com/WebVideo/10295638-3QURAN

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 12:51 AM   #4
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

الحافظ خليل إسماعيل يرحمه الله-سورة الفرقان فيديو

http://www.wittysparks.com/video/912601869/

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 06-08-2009, 12:53 AM   #5
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

قصيدة في رثاء شيخ القراء الحافظ (خليل إسماعيل) رحمه الله تعالى
للدكتور رشيد العبيدي رحمه الله :


خلفت قالاً في الجموع وقيــــــــلا
لما رحلت ولم تعـــد بديــــــــــلا
اني لاشهد ان بفقدك قد هــــــــوى
جبل اناف على صحابك طــــولا
فبكتك مدرسة اقمت صروحــــــها
فاذا رحلت فمن يقود الجيــــــلا
ياسيد القراء من نشد الهــــــــدى
بقراءة فقد اصطفاك (خلـيـــلا )
حبرتــــه ( كالاشعري ) تغنيــــــاً
ونضدت حُسن ادائه ترتيــــــــلا
والى ( ابن ام العبد ) شدت سبيله
بتلاوة سمعت هدى واصــــــولا
وضربت اطناب الشموخ (لعاصم)
وجعلت ماتتلو عليـــه دليـــــــلا
لو ان ( سبعتهم ) دروا بك مبدعاً
عدلوا اليك ( بسبعتهم )عـــدولا
تبعوا خطاك لتستقيم لحونـــــــهم
وانرت كيما يهتدوا قنديــــــــــلا
واعدت في العشرين ما قد امتعوا
قدماً فعادوا جملة وتفصيــــــــلا
زاوجت في نهجين حلـو تنغــــــم
وفصاحة تحكي القرون الاولــى
بتلاوة القرآن زنت قلوبنـــــــــــا
وبحلو صوتك زدنا تبتيـــــــــــلا
وبنطق حرف الضاد ملت بنـا الى
من لقن القرآن والتنزيــــــــــــلا
ياحافظاً لفظ الكتاب وواعيـــــــــاً
درر المعاني فُصلت تفصيـــــــلا
من بعد (مهدي) و( محمود )علت
نغمات صوتك انجـــداً وسهــولا
وتركت في ( عبدالمعز ) ملامحاً
ليظل حسن ادائه موصـــــــــولا
وكذا القرون اذا تتباع اهلهـــــــا
يمضي القبيل ويستضيف قبيــلا
أأبا المهنا لا ارى لك مسكنـــــــاً
الا الجنان بما قرأت مقيــــــــــلا
اهنأ بمنزلك الذي قد خصـــــــــه
رب الكتاب لكي تكون نزيـــــــلا
فعلى ضريحك وابل من رحمـــة
يا سابقاً نحو الجنان سبيــــــــلا
ياحافظ القرآن يشهي لفظـــــــه
فأواره في السامعين جميـــــــلا
لما اشتهيت الحفظ قلت مؤرخاً
وشهيت حفظك يا ابن اسماعيلا

مهدي – هو الحافظ مهدي
محمود – هو الشيخ محمود عبدالوهاب
عبدالمعز – هو الشيخ القاريء المبدع عبدالمعز شاكر

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2009, 12:34 PM   #6
أم يوسف 5
( وفقها الله )
 
تاريخ التسجيل: Apr 2009
المشاركات: 40,763
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

رحمه الله وحشره مع من يجب

معلومات تثلج الصدر عن الشيخ الجليل رحمه الله

أول مرة أسمع به وأتعرف على صوته ، الإعلام له دور كبير .

لاحظت أن مايميز الأصوات العراقيه نبرة الحزن !! فيما سمعته إلى الآن

قد أكون مخطئة .فأهل مكة أدرى بشعابها .

جزاك الله خيرا على تعريفك لنا بهذا الشيخ الفاضل رحمه الله .

أم يوسف 5 غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 07-08-2009, 12:39 PM   #7
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

نعم نبرة الشجن بارزة وعامة ، وهو الصحيح كما تعلمين .
أما في الأعياد فهناك قراءات فيها بعض الحبور ، إذ يقرأ القراء بمقام الماهودي .

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 01:23 AM   #8
يحي خالد
أبو يوسف 2 ( وفقه الله )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 1,889
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

وكأن فضيلتك تتحدث عن الصداح الشيخ محمد رفعت-والغريب أنه كان كفيفا هو الآخر-

بقي أن نستمع إن شاء الله

يحي خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 01:36 AM   #9
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

الم يكن الشيخ عبد الفتاح الشعشاعي ضريرا هو الآخر ؟

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 02:37 AM   #10
يحي خالد
أبو يوسف 2 ( وفقه الله )
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
المشاركات: 1,889
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

فضيلتك شعشاعي قديم

اسمح لي فضيلتك أن أنائ بنفسي عن الشوامخ فلهم مدارس وأساليب

أما الشيخ محمد رفعت فهو روح الصبا

يذكرني بقول إقبال

قلبي علي قلق كما***تهفو الصبا حول الخمائل

يحي خالد غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 18-08-2009, 09:56 AM   #11
أبو ذر الفاضلي
أحسن الله إليه
 
الصورة الرمزية أبو ذر الفاضلي
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: قلعة الأسود
المشاركات: 71,181
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

الشيخ محمد رفعت صدقا يحتل المرتبة الثانية في قلبي بعد الشعشاعي من قراء أرض الكنانة ثم أبو العينين الشعيشع .
ومن الطرائف التي جرت بين الشيخ الشعشاعي وبين الشيخ حافظ إسماعيل ، وهذه الحكاية حصلت عام 1952 ـ على ما اعتقد ـ حين ماتت الملكة عالية ، أرادت الحكومة أن تقيم مجلس عزاء مميز يليق بملكة ، فاستدعت كبار القراء المصريين آنذاك وكان عى رأسهم الشيخ الشعشاعي ، وأخذوا بالتلاوة لمدة ثلاثة ايام .
ومن المتعارف عليه في العراق أنه في اليوم الثالث تجري ختمة للقرآن الكريم تتلوه أدعية خاصة .
ولما طلبت الإدارة من القراء المصريين ذلك ، ذكروا أنهم يجهلون هذه الختمة .
فاضطرت الإدارة الى الاستعانة بالحافظ خليل .. فأبدع فيها .
فجاء الشيخ الشعشاعي الى الحافظ خليل ، وقال له بالحرف : ( الله ، أمال لما انت موجود ، بيرسلوا علينا ليه ) ؟

__________________



أبو ذر الفاضلي متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 04-10-2009, 08:59 PM   #12
متفائلة جدا
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: Sep 2008
الدولة: ------------
المشاركات: 4,844
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

متفائلة جدا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
قديم 09-02-2010, 08:53 PM   #13
هيرا
وفقها الله
 
تاريخ التسجيل: Jul 2009
الدولة: مصر
المشاركات: 25,916
المواضيع:
مشاركات:
من مواضيعي
 

افتراضي رد: الحافظ خليل إسماعيل - أكثر القارئين إتقانـًا في العراق

هيرا غير متواجد حالياً   رد مع اقتباس
إنشاء موضوع جديد إضافة رد


يتصفح الموضوع حالياً : 1 (0 عضو و 1 ضيف)
 
أدوات الموضوع ابحث في الموضوع
ابحث في الموضوع:

بحث متقدم
انواع عرض الموضوع

ضوابط المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا يمكنك اضافة مرفقات
لا يمكنك تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML معطلة

الانتقال السريع

المواضيع المتشابهه
الموضوع كاتب الموضوع الأقسام الرئيسية مشاركات المشاركة الاخيرة
المصحف المرتل لعميد المدرسة البغدادية الحافظ خليل إسماعيل أبو ذر الفاضلي تسجيلات القرآن الكريم 4 03-08-2014 09:54 PM
تلاوة نادرة لعميد المدرسة البغدادية الحافظ خليل إسماعيل من سورة الرعد أبو ذر الفاضلي تسجيلات القرآن الكريم 4 26-07-2010 11:03 PM
تلاوات جميلة بصوت الحافظ خليل إسماعيل أبو ذر الفاضلي تسجيلات القرآن الكريم 5 25-05-2010 02:06 PM
دروس الحافظ خليل إسماعيل في التجويد أبو ذر الفاضلي كتب ودروس ومحاضرات وخطب 3 08-04-2010 06:58 AM
تلاوة من سورة الواقعة بصوت الحافظ خليل إسماعيل أبو ذر الفاضلي تسجيلات القرآن الكريم 5 09-02-2010 09:12 PM


الساعة الآن »04:30 AM.


 Arabization iraq chooses life
Powered by vBulletin® Version 3.8.5
.Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd